الاتصالات العراقية تباشر بتوسيع الشبكة الرئيسة لاستيعاب سعات الإنترنت

الاتصالات العراقية تباشر بتوسيع الشبكة الرئيسة لاستيعاب سعات الإنترنت

باشرت الملاكات الهندسية والفنية في الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية التابعة لوزارة الاتصالات باعمال مشروع توسيع الشبكة الرئيسية لاستيعاب الحاجة المتزايدة لسعات الانترنت الداخلة .


وأكد مدير البنى التحتية في الشركة علي محمود في بيان صادر عن اعلام الوزارة ، أن اعمال التوسعة ستؤمن تغطية حاجة شبكات الموبايل والـFTTH المزمع انشاؤها خلال الفترة المقبلة.

محمود أضاف أن الاحالة واستلام الوجبة الاولى من الاجهزة تمت وهي في طور التنصيب في مواقع محطات التراسل المنتشرة في بغداد والمحافظات وبواقع 54 محطة .

وحسب البيان، تمت احالة مشروع بوابات النفاذ وتوقيع العقد مع شركة نوكيا، والذي سيسهم في السيطرة على سعات الانترنت والحد من عمليات تهريب الانترنت.

إلى ذلك أكد مدير البنى التحتية ان ملاكات الشركة تقوم حاليا باعمال التهيئة للمباشرة بالمرحلة الثانية(البنى التحتية) لمشروع الحكومة الالكترونية، والذي يتضمن بدوره اكمال ربط الدوائر الحكومية الاخرى كالهيئات المستقلة والمحافظات التي لم يتم ربطها بالمرحلة الاولى للمشروع عبر شبكة الكابل الضوئي لوزارة الاتصالات، حسب البيان.

وفي 22 تشرين الثاني المنصرم، أعلنت وزارة الاتصالات العراقية عن قرارات "مهمة" لتحسين خدمة الإنترنت في العراق، منها اطلاق ftth  لـ 16 zone، لاربع عشرة محافظة.

و وعد وزير الاتصالات أركان شهاب في (13 تموز 2020)، بتحسن خدمة الانترنت خلال الأشهر القليلة المقبلة بعد القضاء على التهريب لأن ذلك سيعطي مجالا للشركات بالعمل بشكل عادل، فيما كشف عن وجود سياسة تسعيرية جديدة مطلع الشهر القادم.

وكان وزير الاتصالات اركان شهاب احمد الشيباني قد أعلن يوم السبت 13 حزيران المنصرم عن انطلاق "عمليات الصدمة" بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق وهي أكبر عمليات تخصصية مشتركة، حسب الوزارة. 
 
وأكدت وزارة الاتصالات العراقية يوم الأحد، (5 تموز 2020)، أن عمليات الصدمة التي انطلقت في حزيران الماضي، اوقفت هدر المليارات من إيرادات الدولة.