بعد منعها لأعطال تقنية.. سلطة الطيران المدني تبحث إعادة طائرات B737 ماكس للأجواء العراقية

بعد منعها لأعطال تقنية.. سلطة الطيران المدني تبحث إعادة طائرات B737 ماكس للأجواء العراقية

أعلنت سلطة الطيران المدني العراقي، دراسة إعادة طائرات بوينغ B737  ماكس إلى الأجواء العراقية بعد نحو 20 شهراً على إيقاف منح الموافقة لاستخدام الطائرة لحين التأكد من صلاحيتها. 

وفي 13 آذار 2019 أعلن العراق، إيقاف منح موافقات المرور لطائرات "بوينغ" الأمريكية من طراز "737 ماكس"، في الأجواء العراقية، لوجود تقييدات فنية ودولية باستخدام هذا النوع من الطائرات.

وعقدت سلطة الطيران المدني العراقي متمثلة بقسم السلامة الجوية، اليوم الإثنين، (30 تشرين الثاني 2020)، اجتماعاً مشتركاً مع الدائرة الفنية في وزارة النقل وقسم عمليات الطيران في شركة الخطوط الجوية العراقية، وممثلين عن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) وممثلين عن شركة بوينغ المصنعة للطائرات B737 - MAX وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة. 

وأشار قسم السلامة الجوية في سلطة الطيران المدني العراقي في بيان إلى أن الاجتماع تضمن مناقشة آخر المستجدات والإجراءات الفنية المتخذة من قبل الشركة المصنعة لطائرات B737-MAX لإعادتها إلى الخدمة، بالاضافة إلى إعتماد منهاج إدارة الطيران الفيدرالية لتدريب الطواقم العراقية التي ستعمل على هذه الطائرات.

وأكد التزام سلطة الطيران المدني "بضمان أعلى معايير السلامة من أجل عودة هذه الطائرات للاجواء العراقية".

والعام الماضي، علقت أكثر من 50 دولة بينها 8 عربية، استخدام طائرات "بوينغ" في إجراءات احترازية مؤقتة، لحين التأكد من صلاحية الطراز.

وجاءت هذه التدابير على خلفية تحطم طائرة إثيوبية من ذات الطراز، في آذار 2019، ما أسفر عن مصرع ركابها الـ157، في حادثة تسببت بتراجع أسعار أسهم شركة "بوينغ" العملاقة، إذ فقدت 13 بالمئة من قيمتها، في أكبر انخفاض لها منذ عقدين تقريباً.