أول يوم دراسي في العراق منذ جائحة كورونا

أول يوم دراسي في العراق منذ جائحة كورونا

افتتحت المدارس العراقية، أبوابها أمام الطلاب في العام الدراسي الجديد، اليوم الأحد، (29 تشرين الثاني 2020)، لأول مرة منذ ظهور جائحة كورونا حينما قررت السلطات العراقية تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس في 27 شباط الماضي. 

وقالت وزارة التربية العراقية في بيان إن مدارس العراق تقرع أجراسها  إيذاناً ببدء العام الدراسي الجديد بعد استكمال الاجراءات الصحية الاحترازية المطلوبة، حيث تستقبل مدارس العراق كافة أكثر من 10 ملايين تلميذ وطالب للمراحل الدراسية كافة.

وأشارت إلى وضع الخطط الصحية والتعليمية التي سيتم تطبيقها على مدار العام الدراسي الجديد ولعل أبرز هذه الخطط هو دمج التعليم ما بين الورقي والإلكتروني باستخدام العديد من المنصات الإلكترونية وإعادة تكييف المناهج دون التأثير على المحتوى الأكاديمي المفترض تحصيله مع نهاية العام الدراسي .

وزير التربية، علي الدليمي، زار اليوم برفقة وزير الصحة يزور عدداً من المدارس في بغداد للاطلاع على تطبيق شروط السلامة الصحية فيها، مع تشكيل لجان متابعة يومية مشتركة ما بين التربية والصحة مقسمة على كافة المحافظات للوقوف على الحالات الطارئة التي تُصاحب الدوام الرسمي .