السفير الأميركي في بغداد: نتطلع إلى عراق قوي يؤثر إيجابياً بمحيطه الإقليمي والدولي

السفير الأميركي في بغداد: نتطلع إلى عراق قوي يؤثر إيجابياً بمحيطه الإقليمي والدولي

أكد السفير الأميركي في بغداد، ماثيو تولر، لمستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي رغبة بلاده بوجود "عراق قوي مزدهر يؤثر بشكل إيجابي في محيطه الإقليمي والدولي"، وأن يأخذ العراق دوره الفاعل في أمن واستقرار المنطقة.

واستقبل مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، بمكتبه اليوم السبت، (28 تشرين الثاني 2020)، السفير الأميركي في بغداد، ماثيو تولر.

وجرى خلال اللقاء بحث آخر المستجدات السياسية والأمنية في المنطقة، والتأكيد على أهمية تبادل المعلومات الاستخبارية، للقضاء على ما تبقى من تنظيم داعش، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي.

خلال اللقاء، شدد السفير الأميركي على أن الولايات المتحدة الأميركية تتطلع إلى عراق قوي مزدهر يؤثر بشكل إيجابي في محيطه الإقليمي والدولي، معرباً عن أمله في أن يأخذ العراق دوره الفاعل في أمن واستقرار المنطقة.

يأتي هذا مع إعلان الفصائل المسلحة الشيعية انتهاء هدنتها الخاصة بإيقاف استهداف المصالح الأميركية في العراق، "لعدم الإيفاء بشروطها"، ومعاودة القصف الصاروخي على المنطقة الخضراء الأسبوع الماضي. 

كما بحث الأعرجي مع السفير الأميركي الملف الإنساني واتفاق سنجار وعودة النازحين الى مناطقهم، بعد أن هيأت الحكومة العراقية أسباب عودتهم بشكل آمن.

وفي 9 تشرين الأول الماضي، وقعت حكومتا العراق وإقليم كوردستان اتفاقية تطبيع الأوضاع وإعادة الاستقرار إلى سنجار وشملت تنظيم الجوانب الإدارية ومنها تعيين قائممقام جديد إضافة إلى إخراج المسلحين منها وأخيراً إعادة إعمار القضاء تمهيداً لعودة النازحين.