العراق يعول على منافع اقتصادية من زيارة وفد رفيع لروسيا

العراق يعول على منافع اقتصادية من زيارة وفد رفيع لروسيا

أكدت وزارة الخارجية العراقية على ضرورة التنسيق بين الوزارات العراقية لتحديد المجالات الاستثمارية والاقتصادية التي يحتاجها العراق، مشيرةً إلى أن سعي الوزارة لاستثمار زيارة وزير الخارجية لروسيا لتعزيز التعاون معها في عدة مجالات.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي لممثلي الوزارات العراقية المعنية باللجنة العراقية – الروسية المشتركة في مبنى الوزارة برئاسة وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين. 

 وخلال الاجتماع جرى التباحث حول الزيارة التي سيوم بها وزير الخارجية إلى موسكو بتاريخ 25 تشرين الثاني 2020 تلبية للدعوة التي وجهها له وزير الخارجية الروسي السيّد سيرغي لافروف، مشيراً إلى سعي الوزارة لاستثمار تلك الزيارة لتعزيز التعاون مع روسيا الاتحادية في المجالات الاقتصادية، والثقافية، والسياسية بهدف خلق توازن في علاقاته الدولية.

 وشدد حسين على ضرورة العمل على دفع عجلة التعاون بين العراق وروسيا في المجالات الاقتصادية، والبحث عن حلول مشتركة لتجاوز التحديات التي تواجه المسار الاقتصادي والانمائي بين الجانبين، وذلك من  خلال "تفعيل عمل اللجان الفرعية القطاعية ضمن اللجنة المشتركة وعقد اجتماعات مع نظرائهم من الجانب الروسي، وضرورة التنسيق والتكامل بين الوزارات العراقية لتحديد المجالات الاستثمارية والاقتصادية التي يحتاجها العراق بشكل دقيق".

وتلقى وزير الخارجية فؤاد حسين، مؤخراً دعوة رسمية لزيارة روسيا وإجراء مباحثات مع مسؤولين كبار في البلد، وذلك خلال لقائه سفير روسيا لدى العراق، ماكسيم ماكسيموف، الذي بحث معه أيضاً العلاقات العراقية-الروسية الستراتيجية التاريخية.