الكاظمي يبحث مع لجنة بناء المدارس خطوات إطلاق مشروع 7 آلاف مدرسة

الكاظمي يبحث مع لجنة بناء المدارس خطوات إطلاق مشروع 7 آلاف مدرسة

بحث رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مع اللجنة العليا لبناء المدارس في العراق الخطوات التنفيذية لإطلاق مشروع بناء 7 آلاف مبنى مدرسي جديد في عموم البلاد.

والمشروع تضمن بحسب بيان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في مرحلته الأولى بناء ألف مدرسة جديدة، وذلك ضمن مذكرات التفاهم مع جمهورية الصين الشعبية.

ونتائج هذا المشروع انها  سيكفل معالجة مشاكل الازدواج في استعمال الأبنية المدرسية، ومشاكل المدارس غير الصالحة أبنيتها.

وخلال الاجتماع  تم الاتفاق على أن يُسمى المشروع "المدارس النموذجية".

وشدد الكاظمي "على أن تكون تصاميم المدارس ضمن الطراز الحديث، ووفقاً للإحتياجات الفعلية والعملية للبيئة العراقية".

كما وجه رئيس الوزراء "بمعالجة التلكؤات في تنفيذ مشاريع المدارس الجاري تنفيذها حالياً، وأن يجري تجاوز العقبات والروتين، خدمة للطلبة، وتعجيلاً في رفع الضغط عن العملية التربوية".

وفي 19 أيلول 2019، وقع العراق والصين 8 اتفاقات ومذكرات تفاهم في ختام مباحثات بين وفديهما في بكين، برئاسة رئيس الوزراء العراقي السابق، عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ.

وتتضمن الاتفاقية مبادلة عائدات النفط بتنفيذ المشاريع في العراق وفق ما كشفه مستشار رئيس الوزراء العراقي للشؤون المالية، مظهر محمد صالح، مبيناً أن حكومة بلاده فتحت حساباً ائتمانياً في أحد البنوك الصينية، لإيداع عائدات النفط البالغة 100 ألف برميل يومياً، ضمن الاتفاقية الصينية لتكون مهمة الحساب، استقبال قيم عائدات النفط وصرف المستحقات المالية للشركات الصينية التي تنفذ مشاريع في العراق.

وتمتد الاتفاقية بشأن استبدال العائدات بالمشاريع، 20 عاماً، على أمل أن تنهض بالبنى التحتية للعراق التي ما زالت مدمرة منذ أربعة عقود.