الداخلية تعلن القبض على "عصابة" متورطة بقتل المتظاهرين في النجف

الداخلية تعلن القبض على
اعلنت وزارة الداخلية عن إلقاء القبض على "عصابة" متورطة بقتل المتظاهرين، والاعتداء على القوات الأمنية، وافتعال صدامات داخل ساحات اعتصام محافظة النجف.

وذكر بيان صادر عن الوزارة أنه تمكنت قوات الشرطة في قيادة شرطة النجف، بعد متابعة استخبارية دقيقة استمرت لأكثر من تسعة أشهر من القاء القبض على "عصابة إجرامية" استهدفت الأجهزة الأمنية واطلقت النار على المتظاهرين في أحداث التظاهرات التي شهدتها المحافظة في شباط الماضي.

وتمكنت القوات الأمنية من القاء القبض على أربعة متهمين من "العصابة"  اعترفوا بقيامهم بإطلاق النار على المتظاهرين وأدت في حينها إلى سقوط "شهداء وجرحى"، حسب البيان.

بيان الداخلية أكد أن الأشخاص المقبوض عليهم اعترفوا باستخدام المولوتوف والهجوم على منزل محافظ النجف وسرقة بعض الممتلكات العامة ومكتبة دار الحكمة ومحاولات إثارة الفتنة بين القوات الأمنية والمتظاهرين بافتعال صدامات داخل ساحات اعتصام النجف مع هذه القوات لاشاعة الفوضى .

وتستمر وزارة الداخلية بإجراءات البحث والتحري عن آخرين من أفراد هذه "العصابة" بغية تقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل، حسب بيان الوزارة.