وفاة محافظ أربيل فرست صوفي

وفاة محافظ أربيل فرست صوفي

عقب مدةٍ من إصابته بفيروس كورونا، توفي محافظ أربيل صوفي، فجر اليوم الأربعاء.

أعلن مصدر من عائلة، محافظ أربيل فرست صوفي،  إنه وبعد مدةٍ من إصابته بفيروس كورونا، توفي صباح اليوم الأربعاء (18 تشرين الثاني 2020)، محافظ أربيل، خارج البلاد.

وكان مدير مكتب محافظ أربيل، أعلن في 19 تشرين الأول 2020، إصابة المحافظ فرست صوفي بفيروس كورونا، من ثم نقله لتلقي العلاج خارج البلاد بعد تدهور حالته الصحية.

وكان مدير مكتب محافظ أربيل، أعلن في 19 تشرين الأول 2020، إصابة المحافظ فرست صوفي بفيروس كورونا، من ثم نقله لتلقي العلاج خارج البلاد بعد تدهور حالته الصحية.

 وولد فرست صوفي عام 1978 في قضاء جومان، وتسنم منصب محافظ أربيل في الشهر الـ9 من العام الماضي 2019.

يشار إلى أن صوفي، حاصل على شهادة الدكتوراه في القانون العام، وكان نائباً في برلمان كوردستان لأربع دورات متتالية، وعضواً في الهيئة الاستشارية القانونية لرئاسة إقليم كوردستان، وعضو لجنة كتابة دستور إقليم كوردستان، وعضو اللجنة العليا للإصلاح.

يذكر أن محافظ أربيل، أطلق العديد من المشاريع الهامة منذ تسنمه منصبه، وبعد تفشي فيروس كورونا كان له دوراً فاعلاً في تنبيه المواطنين إلى مخاطره، وضرورة الالتزام بالاجراءات الصحية الوقائية، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة.