اجتماع للرئاسات العراقية مع بلاسخارت يؤكد على تأمين مراقبة فاعلة لضمان نزاهة الانتخابات

اجتماع للرئاسات العراقية مع بلاسخارت يؤكد على تأمين مراقبة فاعلة لضمان نزاهة الانتخابات

أكد اجتماع ضم الرئاسات الثلاث العراقية والممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت على تأمين مراقبة فاعلة لضمان نزاهة الانتخابات.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية أنه عُقد اليوم الاثنين 16 تشرين الثاني 2020 في قصر بغداد، اجتماع للرئاسات الثلاث ورئيس مجلس القضاء الأعلى، وبحضور رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة في العراق السيدة جنين بلاسخارت.

وجاء هذا الاجتماع "حرصاً على سلامة ونزاهة العملية الانتخابية وإجرائها في العام القادم"، حسب البيان.

وتناول الاجتماع المفاصل المهمة في العملية الانتخابية بغية توفير بيئة آمنة ومستقرة لإجراء الانتخابات والاطمئنان على سلامة الإجراءات المطبّقة من قبل المفوضية والجهات المختصة ذات العلاقة لتنفيذ العملية الانتخابية ومعالجة التحديات التي تواجهها كافة، حسب المكتب الإعلامي.

وأشارت رئاسة الجمهورية في بيانها إلى أنه تم التأكيد على أهمية زيادة نسبة التسجيل البايومتري ووضع الآليات التي تساعد في عملية التسجيل لغرض اعتماد البطاقة البايومترية حصراً في الانتخابات القادمة، واتخاذ الإجراءات المناسبة وفقاً للقانون لضمان تصويت النازحين والمهجرين والعراقيين المتواجدين في الخارج بايومترياً.

وأكّد الاجتماع على وجوب التعاقد مع شركة عالمية رصينة لفحص برمجيات الانتخابات بالتشاور مع فريق الأمم المتحدة، كما تمّ التأكيد على اهمية التنسيق والدعم من فريق الأمم المتحدة مع المفوضية وتأمين مراقبة فاعلة وفقاً للمعايير الدولية لضمان نزاهة الانتخابات، وإطلاق حملة إعلامية وطنية تساعد في إعادة ثقة الناخب بالعملية الانتخابية وتحفّزه على المشاركة في الانتخابات، حسب البيان.

وفي وقت سابق وجّه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مفوضية الانتخابات بتسريع إصدار البطاقات الانتخابية للمواطنين.
 
بيان صادر عن مكتب الكاظمي،  اليوم الاثنين (16 تشرين الثاني 2020) ذكر أن الكاظمي ترأس اجتماعاً مشتركاً لرئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وعدد من أعضائها، ووزير المالية والكادر المتقدم بالوزارة، حيث ناقش الاجتماع السبل الكفيلة بتذليل العقبات، أمام توفير الأموال اللازمة لإجراء الانتخابات المبكرة، بموعدها المقرر، في  السادس من حزيران من العام المقبل.
 
ووجّه الكاظمي، وزارة المالية بضرورة تسهيل حصول مفوضية الانتخابات على التخصيصات المالية، "كونها من المتطلبات الأساسية لإجراء الانتخابات، التي تشكل أهمية كبيرة لدى أبناء شعبنا، وشدد على تذليل كل العقبات البيروقراطية التي من شأنها أن تعرقل عمل المفوضية"، مؤكداً أن "الوضع استثنائي ويتطلب عملا كبيرا وإجراءات استثنائية".
 
الكاظمي أشار الى أهمية العمل بالنظام البايومتري، وتوفير كل مستلزمات نجاحه، موجهاً المفوضية بتسريع إصدار البطاقات الانتخابية للمواطنين.
 
يذكر أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، عد يوم أمس الأحد الانتخابات المبكرة "مطلباً اساسياً للشعب العراقي ولثورة تشرين"، داعياً المواطنين الى تحديث سجلات الناخبين والمشاركة الواسعة في الانتخابات المقبلة.