الهجرة تعلن عن اجتماعات مع إقليم كوردستان لوضع آلية عودة النازحين من 26 مخيماً

الهجرة تعلن عن اجتماعات مع إقليم كوردستان لوضع آلية عودة النازحين من 26 مخيماً
تعتزم وزارة الهجرة والمهجرين عقد اجتماعات مرتقبة مع إقليم كوردستان لوضع آلية عودة النازحين من 26 مخيماً.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة  أن لقاء جمع وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو والسفير الأميركي لدى العراق ماثيو تولر، تناول مجريات خطة طوارئ الوزارة في تشجيع الاسر النازحة في المخيمات على العودة طوعيا الى مناطقهم الاصلية وآلية دعمهم ماديا ومعنويا .

الوزيرة ذكرت في البيان أنها اطلعت على كثير من المناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرغبة النازحين في المخيمات بالعودة الى مناطقهم الاصلية الامر الذي دفع الوزارة ان تقوم  بعملية المسح الميداني للمخيمات لمعرفة العوائل الراغبة بالعودة والنتائج اظهرت رغبة الاغلبية بالعودة الى مناطقهم الاصلية.

وكشفت جابرو عن تنسيق مع وزارة النقل لتهيئة حافلات وشاحنات لنقل أثاثهم فضلا عن مرافقة العمليات المشتركة للعائدين الى مناطقهم الاصلية، مضيفة ان محافظتي بغداد وكربلاء اصبحتا خاليتين من المخيمات.

وأشارت إلى أن احد المخيمات في بغداد (مخيم مريم العذراء) جميع قاطنيه رغبوا بالاندماج في المجتمع البغدادي وتم الاندماج .

وجاء في البيان أن عمليات العودة تمت بالتعاون مع الحكومات المحلية وقيادات العمليات المشتركة.

وحول المخيمات الموجودة في إقليم كوردستان ذكر البيان أن الوزارة عازمة على عقد عدة لقاءات واجتماعات مع حكومة إقليم كوردستان في مطلع السنة المقبلة لوضع آلية عودة النازحين من المخيمات البالغة 26 مخيما، خصوصا مخيمات الخازر وحسن شام وكيفية اعادتهم الى مناطقهم الاصلية التي تبعد بعض الكيلومترات عن مخيمات النزوح التي يقطنوا فيها.

ولفت البيان أن الوزارة منفتحة على الجميع سواء إقليم كوردستان او المنظمات الدولية والمحلية وغيرها للعمل على اعادة العوائل النازحة الى ديارها الاصلية.
 
بدوره ثمن السفير الامريكي ماثيو تولر جهود الوزارة بالقول: نشاطات وزارة الهجرة والمهجرين عكست تماما ماقامت به في الوقوف بجانب الاسر النازحة ومساعدتهم ماديا ومعنويا "، مؤكدا ان ملف الوزارة اصبح مركز اهتمام في واشنطن.