وزارة العمل العراقية تعلن عن إجراءات صارمة بحق مزدوجي الرواتب

وزارة العمل العراقية تعلن عن إجراءات صارمة بحق مزدوجي الرواتب

أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عن آلية لمنح قرض الـ 8 ملايين دينار للعاطلين عن العمل، مؤكدة أعداد أضافية من مزدوجي الرواتب، أشارت الى وجود إجرءات صارمة بحق مزدوجي الرواتب. 

 ونقلت وكالة الإنباء العراقية،عن المتحدث باسم الوزارة أحرار الزلزلي اليوم الاربعاء (4 تشرين الثاني 2020)، إن "المتقدمين على قروض الـ 8 ملايين دينار من الشباب العاطلين وصل عددهم نحو 60 ألف، مرجحة بأن يصل عدد المتقدمين إلى 100 ألف عاطل".

كما أضافت، انه "سيتم شمول المتقدمين وفق معايير محددة وحسب الأولوية وسيكون بكل وجبة منح نحو اقل من 5 آلاف قرض، مبينة أن "الأولوية ستكون للمتقدم من المتزوجين والذين لديهم أطفال".

الزلزلي أشارت، إلى أن "أغلب المتقدمين حاصلون على استشارية من وزارة العمل، مما يتوجب على الوزارة تدريبهم ومنحهم القروض".

وبشأن مزدوجي الرواتب أكدت، ان "العدد المعلن بوجود 24 ألف من مزدوجي الرواتب ليس كاملاً، وذلك لانه نتج عن الانتهاء من  نصف الأعداد التي أنجزناها، وبقي النصف الآخر في حال اكمالها نتوقع زيادة كبيرة في أعداد مزدوجي الرواتب".

كما لفتت إلى "هناك اجراءات صارمة ستتخذ بحق مزدوجي الرواتب"، مبينة، أن "هناك توجيهًا من قبل وزير العمل بمحاسبتهم واسترداد جميع المبالغ، باستثناء الحالات الخاصة".

وأصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي في (22 حزيران، 2020)، أمراً بإيقاف، إزداوج الرواتب لمستحقات محتجزي رفحاء.

وجاء في بيان صادر عن المجلس ان "أوامر رسمية صدرت بإيقاف ازدواج الرواتب ومستحقات محتجزي رفحاء، واقتصارها على شخص واحد فقط، لايتجاوز راتبه مليون دينار، وأن يكون داخل العراق ورباً لأسرة، ولايوجد لديه أي راتب من الدولة".