استمرار الاحتجاجات بالبصرة والقوات الأمنية تفرق المتظاهرين وتعتقل عدداً منهم

استمرار الاحتجاجات بالبصرة والقوات الأمنية تفرق المتظاهرين وتعتقل عدداً منهم


تعرض المتظاهرون في محافظة البصرة لإطلاق نار وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفاد مصدر خاصبان القوات الامنية تقوم بمنع المتظاهرين من التجمع، وتحاول ابعادهم عن ساحة الاعتصام بمنطقة الجبيلة وسط البصرة.
  
وذكر شهود عيان أن بقيام القوات الأمنية في محافظة البصرة بمهاجمة المتظاهرين بالزجاجات الحارقة "المولوتوف"، وقنابل الغاز المسيل للدموع وحرق خيامهم، بصورة مباغتة، في ساحة البحرية معقل التظاهرات في المدينة الجنوبية العراقية.

وأكدوا "اختناق 10 متظاهرين جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلق بصورة مكثفة".

وحسب شهود عيان، فقد أعادت قوات مكافحة الشغب فتح ساحة البحرية وسط البصرة وفقاً لأوامر أصدرها المحافظ أسعد العيداني.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، السبت، إعادة فتح ساحة التحرير وجسر الجمهورية وسط بغداد بعد إغلاقهما لأكثر من عام إثر الاحتجاجات الشعبية.

وأعلنت الحكومة العراقية، الإثنين، الماضي إصابة 240 شخصاً بجروح بينهم 200 عنصر أمن، واعتقال 141 من المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي انطلقت الأحد الماضي في الذكرى الأولى للحراك الشعبي.

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول 2019، انطلق الحراك الشعبي بالعراق، ضد الطبقة السياسية وتردي الأوضاع المعيشية المتردية.

ونجح الحراك في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة، عادل عبد المهدي، ويضغط على الكاظمي، للإيفاء بتعهداته المتعلقة بتحسين الخدمات، ومحاربة الفساد.