عملية أمنية مشتركة لملاحقة عناصر داعش في "جزيرة كنعوص" جنوبي الموصل

عملية أمنية مشتركة لملاحقة عناصر داعش في
بدأت القوات الأمنية، بعملية عسكرية مشتركة لتأمين جزيرة كنعوص جنوبي الموصل من مسلحي تنظيم  داعش، على إثر تصاعد حدة هجمات التنظيم مؤخراً في مناطق متفرقة من البلاد.

وقالت خلية الاعلام الأمني في بيان  إن قطعات قيادة عمليات نينوى من خلال (فرقتي المشاة 16 و14 ولواء قوات خاصة) شرعت اليوم الإثنين، (19 تشرين الأول 2020)، بعملية تفتيش في قرية كنعوص للبحث عن بقايا داعش.

وفي السياق، أشارت هيئة الحشد الشعبي في بيان تلقت رووداو نسخة منه قيادة عمليات قاطع نينوى للحشد الشعبي والقطعات الملحقة بها شرعت بعملية إسناد واسعة لقطعات الجيش العراقي "لاقتحام وتطهير" جزيرة كنعوص في نهر دجلة جنوب الموصل بإسناد طيران الجيش.

تهدف العملية لتطهير وتأمين كنعوص من عناصر داعش التي تتخذ من الجزيرة "ملاذاً دائماً لخلاياه الإجرامية وذلك لصعوبة الوصول إليها بسبب وعورتها وكثافة اشجارها، ومازالت العملية مستمرة"، بحسب البيان. 

وقصفت مدفعية الحشد الشعبي والجيش العراقي مواقع داعش في جزيرة گنعوص جنوب الموصل، تمهيداً لاقتحامها. 

كما اقتحمت قوة من مشاة الجيش بالزوارق الحافة الأمامية لجزيرة كنعوص وبإسناد الحشد الشعبي.