العمليات المشتركة تعلن التنسيق مع إقليم كوردستان لتأمين الحدود ومنع التهريب

العمليات المشتركة تعلن التنسيق مع إقليم كوردستان لتأمين الحدود ومنع التهريب
أعلنت قيادة العمليات المشتركة اليوم الثلاثاء، (13 تشرين الأول 2020)، عن التنسيق مع إقليم كوردستان لتأمين الحدود ومنع التهريب.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث باسم القيادة، تحسين الخفاجي قوله: تم التنسيق بين القوات المشتركة وقوات حرس إقليم كوردستان على التخطيط المشترك لملاحقة التنظيمات الإرهابية، ومنعها من محاولة اختراق الحدود سواء حدود إقليم كوردستان أو حدود الحكومة الاتحادية، إضافة إلى منع عمليات التهريب.

الخفاجي بيّن أن التعاون المشترك يهدف إلى المحافظة على أمن وسلامة المواطنين من خلال التنسيق في حركة القطعات العسكرية أثناء ملاحقة التنظيمات الإرهابية، عبر مراكز أعدت لهذا الغرض في بغداد وأربيل.

وأكد أن من الضروري أن تباشر هذه المراكز عملها قبل نهاية هذا الشهر الجاري.

وأشار المتحدث باسم العمليات المشتركة إلى أن التعاون المشترك لا يشمل المساس بتواجد القطعات أو القيام بتحريك قطعات ووضعها مكان قطعات أخرى.

ولفت إلى أن قيادة العمليات المشتركة تعمل في إطار مكافحة ومحاربة الإرهاب والمحافظ على الأمن في القواطع كافة، وأن عملها لا يشمل القيام بجلب قطعات من البيشمركة، أو إعادة قوات البيشمركة إلى أماكن أخرى.

وفي أيلول المنصرم أعلنت قيادة العمليات المشتركة استمرارها بملاحقة فلول داعش واستئصالها بالتنسيق مع قوات البيشمركة.
 
المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي ذكر أن التنسيق مع قوات البيشمركة مستمر عبر الاتصالات واللقاءات مع قياداتها في ملاحقة داعش، مبيناً: "نتبادل المعلومات مع البيشمركة من أجل منع الإرهابيين من التأثير في أمن المواطنين وسلامتهم.