طبيب البيت الأبيض يعلن أن ترمب "قد لا يكون تعافى تماما" من فيروس كورونا

طبيب البيت الأبيض يعلن أن ترمب

اعتبر طبيب البيت الابيض، اليوم الاثنين (5 تشرين الأول 2020)، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اعلن أنه سيغادر المستشفى مساء الاثنين، "قد لا يكون تعافى تماماً" من فيروس كورونا المستجد.

وقال الطبيب شون كونلي "حتى لو لم يكن تعافى تماما، فإن الفريق (الطبي) وانا متوافقون على أن كل فحوصنا وخصوصا وضعه الصحي السريري، تتيح له العودة (الى البيت الابيض) في شكل آمن تماما".

واضاف "سيتلقى عناية طبية من الدرجة الأولى على مدار الساعة"، لافتاً الى أن بعض العلاجات التي تلقاها ترامب لا تزال قيد الاختبار.

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم الاثنين (5 تشرين الأول 2020)، موعد مغادرته للمستشفى، وخاطب الأميركيين قائلاً: لا تخشو من فيروس كورونا.

وأكد ترمب، في تغريدة على تويتر، إنه سيغادر المستشفى في وقتٍ متأخرٍ من الليلة، "حسب توقيت العراق"، وقال،  "وضعي الصحي جيد جداً في الوقت الحالي، وأدعو المواطنين إلى عدم الخوف من كورونا، صحتي أفضل مما كانت عليه قبل 20 عامٍ مضى.

واعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب المصاب بكوفيد-19 أنه سيغادر المستشفى الاثنين في الساعة 22,30 ت غ، داعياً مواطنيه الى عدم الخوف من فيروس كورونا المستجد.

وكتب ترامب على تويتر "سأغادر مركز والتر ريد الطبي الرائع اليوم في الساعة 18,30. اشعر فعلا بأنني بخير. لا تخشوا كوفيد. لا تدعوه يسيطر على حياتكم"، مؤكدا أنه يشعر بأنه "افضل مما كان عليه قبل عشرين عاما".


وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ألقى التحية على أنصاره خارج المستشفى التي يعالج فيها من كوفيد-19، بعدما غادرها لفترة وجيزة في جولة داخل موكبه قال على تويتر إنها "زيارة مفاجئة".

وشوهد ترمب في الموكب واضعا كمامة داكنة وهو يحيي أنصاره، قبل أن يعود إلى مستشفى وولتر ريد لمتابعة العلاج.

وكان ترمب قد نشر قبيل الجولة تسجيل فيديو على تويتر قال فيه "سنقوم بزيارة مفاجئة لبعض الوطنيين العظماء في شوارعنا".