الصدر للفصائل المسلحة: لاتحولوا المقاومة إلى مقاولة.. لنعمل على إنهاء التواجد الأميركي برلمانياً

الصدر للفصائل المسلحة: لاتحولوا المقاومة إلى مقاولة.. لنعمل على إنهاء التواجد الأميركي برلمانياً
خاطب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الفصائل المسلحة التي تدّعي مقاومتها لتواجد الجيش الأميركي في العراق اليوم الأربعاء، (30 أيلول 2020)،  بأن "لايحولوا المقاومة إلى مقاولة"، مؤكداً على العمل برلمانياً ودولياً لإنهاء تواجدهم.

الصدر في معرض تغريدته على منصة التواصل تويتر قال: لاتحولو  فوهات أسلحتكم التي وجهتموها الى عدونا وعدوكم المحتل، إلى صدور أخوتكم وشعبكم.

وتابع  الصدر: حافظوا على سمعتكم، فأنني لست ممن يهادن المحتل أو يخاف تهديده ووعيده، لكن القوى الخارجية تريد النيل من عراقنا وأمنه واستقراره وسيادته.

وقتلت سبع نساء وأطفال الاثنين بسقوط صاروخ على منزلهم المجاور لمطار بغداد حيث ينتشر جنود أميركيون، في حصيلة غير مسبوقة في بلد اصبحت فيه هذه الهجمات شبه يومية.

وفي (24 أيلول 2020)، دعا الصدر جميع الفصائل المسلحة إلى محاسبة ما أسماها "الميليشيات الوقحة وغير المنضبطة" بالتعاون مع الأجهزة الأمنية.

والجمعة، (25 أيلول 2020) دعا أيضا إلى التحقيق بالخروقات الأمنية الأخيرة، التي تتعرض لها البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية للدولة.

وحذر الصدر، من حرب أهلية، أو صدام شيعي - شيعي أو طائفي في البلاد، في كلام لاحق له.