إعمار 500 منزل مدمر في محافظة نينوى

إعمار 500 منزل مدمر في محافظة نينوى

أعلنت محافظة نينوى، اليوم الأربعاء (30 أيلول 2020)، الشروع  بإعمار 500 منزل مدمر في ناحية بعشيقة.

ونقلت الجريدة الرسمية، عن محافظ نينوى نجم الجبوري، أن المنازل التي شرعت الملاكات الهندسية والفنية في بلديات نينوى بإعمارها هي ضمن المرحلة الثانية من مشروع اعمار المنازل المدمرة في الناحية.

الجبوري نوه،  بأن تخصيصات إعمارها ستمول من مبالغ صندوق المناطق المتضررة وستنتهي اعمالها مطلع شهر اذار المقبل.

كما، بيّن أن الملاكات الهندسية في بلديات نينوى، وبالتعاون مع شركات وزارة الاعمار، افتتحت أمس داخل الناحية 12 مشروعاً خدمياً، منها مراكز صحية ومستشفى كرفاني لمصابي فيروس كورونا وأربع مدارس موزعة بين ثانوي وابتدائي، ومركزان بلديان لتقديم الخدمات لسكان ناحية بعشيقة بعد الدمار الذي لحق بها جراء احتلال الناحية من قبل "داعش".    

وفي الأول من شهر كانون الأول عام 2019، باشر نجم الجبوري مهام أعماله محافظاً لنينوى.

وسيطر داعش على الموصل في الفترة ما بين حزيران 2014 وحتى تحريرها بواسطة القوات العراقية في تموز 2017.

وبعد ثلاث سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة داعش الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات.