انطلاق عملية أمنية لملاحقة "عناصر داعش" بغطاء من التحالف الدولي في وادي الثرثار

انطلاق عملية أمنية لملاحقة
أعلنت خلية الإعلام الأمني اليوم الأربعاء، (30 أيلول 2020)، انطلاق عملية بحث وتفتيش لملاحقة "عناصر داعش" في وادي الثرثار، بغطاء من التحالف الدولي، وطيران الجيش العراقي.

 وجاء في بيان صادر عن الخلية أن قيادة القوات البرية ومن خلال قيادات عمليات صلاح الدين وغرب نينوى والجزيرة وبمشاركة تشكيلات الحشد الشعبي في القواطع ذاتها، وافواج من شرطة صلاح الدين شرعت بتنفيذ عملية بحث وتفتيش في "وادي الثرثار" لملاحقة "عناصر داعش الإرهابية".

وقال البيان إن العملية جاءت وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة ومن محاور عدة بإسناد من قبل طيران القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي.

وفي 20 أيلول  الجاري تمكّن جهاز الأمن الوطني من إلقاء القبض على أحد قادة مايسمى ولاية العراق في بغداد كان يمهد للقيام بعمليات إرهابية تستهدف المواطنين في زيارة الاربعين.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية في نفس اليوم، اعتقال "قناص الجنوب" في تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش بعملية استخباراتية مشتركة بين وكالة الاستخبارات وأسايش السليمانية.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.