أميركا تقدم مساعدات مالية لمسيحيي العراق وإقليم كوردستان

أميركا تقدم مساعدات مالية لمسيحيي العراق وإقليم كوردستان
قدمت أميركا، اليوم الخميس (24 أيلول 2020) مساعدات مالية لمنظمة إنسانية في أربيل للمساعدة المسيحيين النازحين من مناطق العراق إلى إقليم كوردستان ومسيحيي إقليم كوردستان.
 
ففي مراسم جرت بكنيسة مار يوسف في قصبة عينكاوا، تم تقديم المساعدة الأميركية لمنظمة عينكاوا الخيرية، التي أسسها مؤخراً مطران كنيسة مار يوسف، المطران بشار وردي، وهي عبارة عن مبلغ 2.5 مليون دولار أميركي.
   
وتأتي هذه المساعدة بعد زيارة السفير الأميركي في العراق، ماثيو تولر، الأسبوع الماضي إلى أربيل ولقائه مع كبار مسؤولي إقليم كوردستان واجتماعه مع مطران أربيل، حيث أشار إلى أن جزءاً من مساعدة أميركية للعراق، تبلغ 204 ملايين دولار، سيذهب لمساعدة المسيحيين.
 
ويركز الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في هذه المساعدات المالية على النازحين المسيحيين الذين نزحوا من أنحاء العراق إلى إقليم كوردستان، وذلك بهدف إعادتهم إلى مناطقهم.
 
وقبل حرب داعش كان 500 ألف مسيحي يعيشون في مختلف مناطق العراق، لكن 200 ألف منهم هاجروا إلى خارج العراق، و60% من مسيحيي العراق مقيمون حالياً في إقليم كوردستان، وتهدف المساعدات الأميركية أيضاً إلى إيصال الخدمات العامة للمناطق المسيحية في العراق، وتركز أيضاً على قطاعي التربية والصحة.