يحيى رسول: الكاظمي وجَّهَ بالتركيز على حماية الحدود مع سوريا

يحيى رسول: الكاظمي وجَّهَ بالتركيز على حماية الحدود مع سوريا
أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، اليوم الاحد (13 أيلول 2020)، استمرار العمليات الاستباقية لحماية الأراضي المشتركة مع سوريا، فيما أشار إلى انتظار نتائج المفاوضات النهائية بشأن مراكز التنسيق المشتركة.

ونقلت وكالة الانباء العراقية، عن رسول إن، التفاهمات جيدة حتى الآن، مابين قيادة العمليات المشتركة ووزارة البيشمركة، في موضوع مراكز التنسيق المشترك، لكننا ننتظر ماستؤول إليه نتائج التنسيق والمباحثات بين الجانبين.

كما أضاف أن، قوات البيشمركة هي من ضمن منظومة الدفاع الوطني العراقي وهناك تنسيق مشتركاً مابين القوات الاتحادية والبيشمركة لحماية المناطق الفارغة، التي تقع مابين خط تواجدهما، وبين أن، التنسيق مع قوات البيشمركة بخصوص القيام ببعض العمليات المشتركة ضمن هذه المناطق، فضلا عن التبادل المعلومات الاستخباراتية، مهم جدا خلال المرحلة القادمة. 

رسول، أشار إلى أن، الحدود المشتركة مع سوريا بمسافة 605 كم ممسوكة بقطعات مشتركة من الجيش والحشد الشعبي وقوات الحدود العراقية، حيث أجرينا الكثير من التحصينات والتحكيمات على الحدود المشتركة، المتمثلة بالخنادق، والسواتر الترابية، والاسيجة المحاطة بالاسلاك الشائكة والنفاخية، ونصب ابراج مراقبة، وتوزيع كاميرات حرارية، توزيع القطعات الممسوكة بقوة، وتوزيع الاسلحة الساندة.

ولفت، إلى العمل المستمر على القيام بعمليات نوعية واستباقية، خاصة بالمناطق الحدودية القريبة من مناطق شمال شرق سوريا، حيث تواجد العناصر الارهابية". 

رسول، أكد أن "قطعاتنا تحقق ضربات موجعة لبقايا هذه الفلول"، مبيناً أن "القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وجه بالتركيز على حماية الحدود مع سوريا وتحكيمها وتحصينها بشكل كبير، إضافة إلى الاستمرار بعمليات نوعية مبنية على المعلومة الاستخباراتية والجهد الاستخباراتي".

وعن عمليات الوعد الصادق مهمة، خاصة بعد زيارة الكاظمي البصرة، قال رسول إنه وجه بضرورة حماية المواطنين وسلامتهم والحفاظ على ارواحهم وحصر السلاح بيد الدولة.

ولفت إلى أن، القطعات تقوم بواجبها القانوني بالحفاظ على ارواح المواطنين، وحققت نتائج جيدة، من خلال اعتقال العشرات من المطلوبين وفق اوامر قضائية، ومصادرة العديد من الاسلحة المتوسطة والخفيفة، فضلا عن مصادرة عدد من الالغام والمواد التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة. 

كما شدد رسول على، ضرورة اعادة هيبة الدولة وسلطة القانون وحماية العراقيين في كل مكان، مؤكداً أن، هذه العمليات ممكن ان تمتد لمناطق اخرى، حسب المعلومات الاستخباراتية والجهد الاستخباراتي.