العمليات المشتركة تفتح تحقيقاً بشأن إطلاق صواريخ الكاتيوشا على مطار بغداد

العمليات المشتركة تفتح تحقيقاً بشأن إطلاق صواريخ الكاتيوشا على مطار بغداد
قالت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاثنين (7 أيلول 2020)، إنها فتحت تحقيقاً بشأن واقعة إطلاق صواريخ الكاتيوشا على مطار بغداد.  

وذكرت العمليات المشتركة في بيان ، أن "العمليات المشتركة فتحت تحقيقاً لتحديد  الجهة المقصرة بخصوص إطلاق صواريخ الكاتيوشا على  مطار بغداد".  

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، الأحد (6 أيلول 2020)، سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد  الدولي.

وذكرت الخلية في بيان أن أحد الصواريخ سقط على مرآب للعجلات في المطار المدني ما أدى الى تضرر 4 عجلات مدنية للمواطنين، مشيرةً إلى أن انطلاقها كان مِن منطقة الزيتون في قضاء أبي غريب غربي العاصمة.

خلال الأشهر الماضية، استهدفت عشرات الهجمات الصاروخية منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنوداً أجانب إضافة إلى السفارة الأميركية في بغداد.

وفي حزيران الماضية، اعتقلت القوات العراقية مقاتلين من كتائب حزب الله العراقي على خلفية الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء، غير أنها أفرجت عنهم بعد أربعة أيام.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة "الحشد الشعبي"، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أميركية ببغداد، في 3 كانون الثاني الماضي.

وتتهم واشنطن كتائب "حزب الله" العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.