وزير الصحة: العراق سيكون أول بلد يستورد لقاح كورونا

وزير الصحة: العراق سيكون أول بلد يستورد لقاح كورونا


أكد وزير الصحة، حسن التميمي، اليوم الأحد (6 أيلول 2020)، استمرار التواصل مع دول العالم لاستيراد اللقاح الخاص بفيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية، عن التميمي، إن الوزارة تنتظر اقرار اللقاح من قبل منظمة الصحة العالمية "، لافتا الى ان العراق سيكون اول بلد يستورد اللقاح حال اقراره ونجاح التجارب البحثية". 

كما، أشار إلى أن "استيراد أي لقاح يعتمد بالدرجة الاساس على اقراره عالميا وضمان نجاحه واعتماده بشكل رسمي من قبل منظمة الصحة العالمية".

 وبين التميمي ان "كل العلاجات التي اقرت ضمن البروتوكولات العلاجية العالمية وفرتها  وزارة الصحة وبكميات كبيرة لعلاج المصابين بفيروس كورونا الخفيفة والمتوسطة والشديدة.

ودعا المواطنين الى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي للتقليل من تزايد اعداد الاصابات.

وكشفت وزارة الصحة العراقية في (24 تموز 2020)، عن موعد توفر لقاح فيروس كورونا في العراق، فيما اكدت انه سيوزع مجاناً على المواطنين.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن وكيل الوزارة حازم الجميلي ان الوزارة وبهدف التباحث مع جميع الجهات التي تعمل على انتاج لقاح فيروس كورونا المستجد، مضيفاً أن الوزارة عقدت اجتماعا عبر الدائرة التلفزيونية للتدارس مع شركة "فايزر" حول توفير اللقاح والاطلاع على ما توصلت اليه الشركة.

وتم الاتفاق على اطلاع وزارة الصحة والبيئة على تجارب الشركة الاخيرة، ومواكبة اخر المستجدات ولاكثر من مصدر وحسب نوعية اللقاح والاسعار المقدمة ووقت تسليمه، حسب الجميلي.

هذا وكشف الوكيل الأقدم لوزارة الصحة ان لقاح فيروس كورونا سيتم توفيره نهاية العام الحالي او العام المقبل ، وسيوزع مجانا على المواطنين.

وكشف مسؤول طوارئ مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق، وائل حتاحت، يوم السبت (13 حزيران 2020)، عن موعد إنتاج لقاح كورونا وتوزيعه، مؤكداً انه لن يكون حكراً على دولة معينة.

وأوضح أن "الأخبار التي وردت من مجموعة موديرنا أنه في الشهر الثامن سيأخذوا الموافقات النهائية على اللقاح، وسوف يكون الانتاج في الشهر التاسع، بطبيعة الحال هم بدأوا بالإنتاج بكميات كبيرة لكن التوزيع سيكون في الشهر التاسع".

يذكر أن السلطات الصحية في الصين أكدت على نجاح التجارب السريرية على البشر في مرحلتيها الأولى والثانية من لقاح محتمل ضد فيروس كورونا، طوره معهد ووهان، في 23 حزيران المنصرم.