هيئة التقاعد العراقية تنفي مسؤوليتها عن استقطاعات رواتب شهر أيلول

هيئة التقاعد العراقية تنفي مسؤوليتها عن استقطاعات رواتب شهر أيلول

أكدت هيئة التقاعد الوطنية في العراق، اليوم السبت، (5 أيلول 2020)، أن المبالغ المستقطعة من رواتب المتقاعدين لشهر أيلول هي نتيجة السلف والقروض والالتزامات المالية الأخرى من قبل المصارف المانحة، نافية مسؤوليتها عن ذلك. 
 
وقالت الهيئة في بيان إن "بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت وجود استقطاعات في الرواتب التقاعدية لشهر أيلول 2020، لذا نود أن نُبين للمتقاعدين أن المبالغ المستقطعة من رواتبهم هي نتيجة السلف والقروض والالتزامات المالية الأخرى من المصارف المانحة لما ذُكر أعلاه كلاً حسب توطين راتبه وقد تم استيفاء تلك المبالغ المستقطعة من قبل تلك المصارف". 
 
وأضافت أنها غير مسؤولة عن تلك الاستقطاعات وسبق وأن تم تبليغ تلك المصارف من قبل الهيئة باستيفاء القروض والسلف من المتقاعد المقترض أو المستلف على وفق نظام الاستقطاع المعمول بهِ في الالتزامات المالية وبإمكان المتقاعدين المستقطعة رواتبهم الاستعلام من المصارف المانحة للقروض والسلف. 
 
وسبق أن أكدت الحكومة العراقية عزمها على عدم المساس برواتب المتقاعدين والموظفين، وذلك بسبب المخاوف التي أثيرت بهذا الشأن خاصة مع الأزمة المالية التي تعصف بالعراق.