حقوق الإنسان: الظروف في قاعات الإمتحانات لطلبة المرحلة السادسة غير ملائمة

حقوق الإنسان: الظروف في قاعات الإمتحانات لطلبة المرحلة السادسة غير ملائمة

أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء (2 أيلول 2020)، عدم وجود ظروف ملائمة في قاعات الامتحانات لطلبة المرحلة السادسة.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في تدوينة على تويتر، إن "مئات المناشدات من طلبة المرحلة السادسة حول عدم وجود ظروف ملائمة في قاعات الامتحانات تتناسب مع درجات الحر الشديد وانتشار الوباء وتعليمات وزارة التربية تمنع فرقنا الراصدة من المتابعة".

وأعلنت وزارة للتربية العراقية، الثلاثاء، (1 أيلول 2020)، انطلاق امتحانات المرحلة الإعدادية، بمشاركة أكثر من 480 ألف طالب وطالبة، مشيرة إلى أن الأسئلة كانت واضحة ومناسبة.
 
وقالت الوزارة  إن اليوم الاول من الامتحانات العامة للمرحلة الإعدادية بفرعيها العلمي والأدبي،  شهد توجه نحو (482364) طالباً وطالبة موزعين على مختلف محافظات البلاد .
 
وبحسب الوزارة فإن هناك (137130) طالباً للفرع الأدبي، و (235100) طالب  للفرع العلمي /  الأحيائي ، وكذلك (110134) طالب علمي/ تطبيقي ، ضمن المديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات كافة،  ممن شاركوا في الامتحانات النهائية للمرحلة الإعدادية في اليوم الأول لها.
 
وشددت التربية العراقية، على اتخاذها إجراءات وقائية مشددة حفاظاً على سلامة الطلاب من وباء كورونا.
 
 وتستمر الامتحانات التي بدأت اليوم لغاية 23 من شهر أيلول الجاري، رغم الاحتجاجات الطلابية التي خرجت طوال الأسابيع الماضية المطالبة باحتساب المعدل التراكمي وعدم إجراء الامتحانات. 
 
وحول نوعية الأسئلة، أشار البيان إلى أن الأسئلة الامتحانية "اتسمت بالوضوح والدقة العلمية وتمت مراعاة مختلف المستويات للطلاب وشملت المحتوى المقرر والموضوعات المطلوبة بشكل متوازن كما كانت صياغتها اللغوية واضحة ومناسبة للوقت المخصص".
 
إلى ذلك، دعا وزير التربية، علي حميد الدليمي، إلى ضرورة توفير التجهيزات والمستلزمات اللوجستية والطبية، بغية إنجاح العملية الإمتحانية.
 
ويأتي إجراء الامتحانات في وقت تزايدت فيه معدلات الإصابة بفيروس كورونا لمعدلات غير مسبوقة، مع تسجيل قرابة 4 آلاف إصابة جديدة يومياً.