الكاظمي يحدد المنهج الذي تسير عليه حكومته: إبعاد العراق عن سياسة المحاور

الكاظمي يحدد المنهج الذي تسير عليه حكومته: إبعاد العراق عن سياسة المحاور

أعتبر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي  اليوم الاربعاء، (26 آب 2020)، أن إبعاد العراق عن سياسة المحاور هو المنهج الذي تسير عليه الحكومة الحالية، وفيه مصلحة الشعب.

وأكد الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء على التوازن والوسطية والاعتماد على تعزيز التعاون، وبالأخص في العلاقات الاقتصادية بما يضمن مصلحة العراق هو "ما نسعى اليه في علاقاتنا مع الدول"، حسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

وحث الكاظمي وزراءه على اللقاء بنظرائهم في مصر والأردن، لتعزيز التعاون البيني، حسب تعبيره، مبيناً أن التحديات كبيرة، ويجب أن "ننجح، ولدينا الفرصة للسير بالبلد على الطريق الصحيح" .

وانطلقت أمس الثلاثاء أعمال القمة الثلاثية بين العراق والأردن ومصر، بحضور قادة الدول الثلاث، بعد ساعات من وصول رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي إلى العاصمة الأردنية عمان.

وفي 20 من آب الجاري التقى الكاظمي بالرئيس الاميركي دونالد ترمب  في أول زيارة يجريها إلى الولايات المتحدة، منذ تشكيل حكومته في شهر آيار الماضي.
 
وتأتي الزيارة بعد أن أجرت بغداد وواشنطن جولة أولى من المباحثات في إطار "الحوار الستراتيجي" في حزيران الماضي، لإعادة رسم العلاقات بين البلدين.

ووصل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، يوم الثلاثاء، (21 تموز 2020) الماضي، إلى إيران في زيارة رسمية هي الأولى له إلى خارج البلاد بعد تسلم منصبه.

وكان من المقرر أن يزور الكاظمي السعودية قبل يوم من زيارته، لكن تدهور صحة الملك سلمان بن عبدالعزيز حال دون إجراء الزيارة.

وأكد السفير العراقي في الرياض قحطان الجنابي ، يوم 22 آب الجاري ، أن السفارة العراقية في الرياض على تواصل مع الخارجية السعودية لتحديد الموعد النهائي لزيارة رئيس الوزراء العراقي للسعودية.