فالح الفياض يصل الى دمشق ويسلم الرئيس السوري رسالة من الكاظمي

فالح الفياض يصل الى دمشق ويسلم الرئيس السوري رسالة من الكاظمي

وصل رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، اليوم الأربعاء (26 آب 2020)، الى العاصمة السورية دمشق .

وأكدت الوكالة الوطنية للأنباء العراقية، إن الفياض التقى الرئيس السوري، بشار الأسد، وسلمه رسالة من رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية في سوريا، نقل الفياض إلى الرئيس الأسد رسالة شفهية من رئيس الوزراء العراقي تتعلق بتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات واستمرار التشاور والتنسيق بشأن مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة وجهود مكافحة الإرهاب وتعزيز أمن الحدود بين البلدين.

وجرى خلال اللقاء بحث التنسيق المستمر للجهود السورية-العراقية في مجال مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان من قبل تنظيم "داعش" والتنظيمات الإرهابية والتكفيرية الأخرى.

وتم التأكيد على أن دحر الإرهاب الذي عانى ومازال يعاني منه الشعبان السوري والعراقي لن يكون إلا على أيديهما وبسواعد الجيشين السوري والعراقي اللذين حققا إنجازات كبيرة على هذا الصعيد وتمكنا من تحرير معظم الأراضي التي كان الإرهابيون يسيطرون عليها رغم الدعم الخارجي الكبير الذي تلقوه طوال السنوات الماضية، حسب وصف سانا.

كما أكد الطرفان أن التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجهها المنطقة والمخططات الخارجية الخطيرة التي ترسم لها تستلزم تعاوناً وثيقاً بين دولها من أجل إفشال هذه المخططات ووضع حد للتدخلات الأجنبية في شؤونها.

يشار إلى أنه حضر اللقاء السفير السوري في جمهورية العراق.

يذكر أن فياض، كان قد سلم الرئيس السوري بشار الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي، السابق، عادل عبد المهدي، قبل عامين.

وشهدت الفترة الأخيرة ما يعتبره الكثير من المحللين بدء عملية تطبيع العلاقات بين سوريا ومحيطها العربي.