بومبيو: آمل أن تنضم دول عربية أخرى للإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل

بومبيو: آمل أن تنضم دول عربية أخرى للإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل


 أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين عن "أمله" بأن تحذو دول عربية أخرى حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال بومبيو خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس التي وصلها صباحا في إطار جولة لخمسة أيام في الشرق الأوسط "آمل أن أرى دولا عربية أخرى تنضم" للخطوة الإماراتية.

وأعلنت إسرائيل والإمارات في 13 آب/أغسطس عن اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم بوساطة أميركية.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى الفرصة التي تنتظر شركاء المستقبل "للعمل جنبا إلى جنب والاعتراف بدولة إسرائيل".

وسينتقل بومبيو ضمن جولته إلى البحرين والإمارات والسودان وفق المتحدث باسمه.

وقالت وزارة الخارجية إن بومبيو سيلتقي خلال جولته رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك "للتعبير عن دعمه لتعميق العلاقات السودانية الإسرائيلية".

وقالت إنه سيلتقي برئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك "للتعبير عن دعمه لتعميق العلاقات السودانية الإسرائيلية".

وأكدت الوزارة أيضا أن بومبيو سيلتقي ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، قبل الاجتماع بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان لبحث الاتفاق مع إسرائيل.

من جهته، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الصفقة مع الإمارات بأنها "نعمة للسلام والاستقرار الإقليمي".

وأضاف "أعتقد أن ذلك ينبئ بحقبة جديدة حيث يمكن أن تقوم دول أخرى بالخطوة ذاتها".

وقال نتانياهو أيضاً "آمل أن يكون لدينا أخبار سارة في المستقبل القريب".