الناطق باسم القائد العام يتعهد بالقبض على قتلة ناشطي البصرة

الناطق باسم القائد العام يتعهد بالقبض على قتلة ناشطي البصرة
أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، اليوم الأحد (23 آب 2020)، أن دماء شهداء البصرة لن تذهب سدى، مشيراً إلى أنه سيتم القبض على الجناة وإحالتهم للقضاء.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن رسول قوله إن رسالة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، كانت واضحة بشأن البصرة، فهو متابع لما يحدث فيها من عمليات اغتيال، و"لن يقبل بها وبتكرارها"، مبيناً أن "الكاظمي وجّه القادة العسكريين والقيادات الأمنية والاستخبارية بالاستمرار والوصول إلى الجناة".

وكان ريس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، قد أكد خلال اجتماعه مع القيادات الأمنية والعسكرية في مقر قيادة عمليات البصرة  حول الأحداث الأمنية الأخيرة التي شهدتها محافظة البصرة أن عمليات الاغتيال الأخيرة في البصرة تشكل خرقاً أمنياً خطيراً لا يمكن التهاون إزاءه، موضحاً أنه "لم نر عملاً أمنياً في المحافظة يوازي خطورة هذا النوع من الجرائم".

وبين رسول في بيان أنه لا مكان للخائفين بين القوات الأمنية، فواجبنا هو حماية المواطنين في محافظة البصرة، من الخارجين عن القانون"، لافتاً إلى أن "دماء شهداء البصرة لن تذهب سدى وسنصل إلى الجناة ونتخذ بحقهم الإجراءات القانونية كافة".

وقام مسلحون مجهولون، يوم الأربعاء (19 آب 2020)، باستهداف عجلة من نوع كيا، تقل 4 نساء، قرب التقاطع التجاري وسط مدينة البصرة، حيث أغتيلت الناشطة والأخصائية في مجال التغذية ريهام يعقوب، وامرأة أخرى، فيما نجت الامرأتان الأخريتان، من رصاص المسلحين.

كما اغتال مسلحون مجهولون الناشط في تظاهرات البصرة، تحسين أسامة، يوم الجمعة (14 آب 2020)، بعدما اقتحموا شركة خاصة به، تعمل في خدمات الانترنت، وانهالوا على جسده بعشرين إطلاقة نارية من أسلحة خفيفة، فور اقتحامهم مقر الشركة في شارع البهو وسط مدينة البصرة.