فرنسا تدعم مستشفى عراقي بأكثر من 330 ألف دولار لمواجهة كورونا

فرنسا تدعم مستشفى عراقي بأكثر من 330 ألف دولار لمواجهة كورونا
أعلنت بعثة الأمم المتحدة فى العراق، اليوم السبت (18تموز 2020)، عن تخصيص الحكومة الفرنسية 300 ألف يورو، ما يفوق الـ 330 ألف دولار أمريكى للحكومة العراقية، لدعمها بمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد..

وذكرت البعثة، فى بيان،أن هذا المبلغ يأتي بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مشيرةً، إلى أن هذا المبلغ سيستخدم لشراء أجهزة تنفس اصطناعى، لإنقاذ حياة المصابين بفيروس كورونا فى مستشفى البصرة التعليمى جنوب العراق.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بحث خلال زيارةٍ قام بها للعاصمة العراقية  بغداد، الخميس 16 تموز الحالي، مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ملف مواجهة جائحة كورونا، والاستفادة من التجربة الفرنسية والخبرات التي تكونت في مواجهة هذا التحدي العالمي، كما أعلن لودريان، الجمعة، أن بلاده ستقدم مساعدات ومستلزمات طبية إلى إقليم كردستان العراق لمكافحة فيروس كورونا، وذلك أثناء تواجده في أربيل.

بدورها أعلنت السفارة الألمانية في العراق، الخميس، 16- تموز- 2020، تقديم مساعدات إلى العراق، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث قالت السفارة في موقعها على الفيسبوك إنها تقدم للمنظمات الإنسانية الشريكة أموالاً إضافية تصل إلى 300 مليون يورو، ووفقاً لخطة الإغاثة العالمية للأمم المتحدة، سيتم أيضاً تنفيذ إجراءات المساعدة الإنسانية في العراق لمكافحة وباء كورونا والتخفيف من عواقبه. 
 
الأموال الإضافية تُستخدم لمواصلة تدابير المساعدة الإنسانية القائمة ولتخفيف الاحتياجات الإضافية الناجمة عن الوباء، وفقاً للسفارة.

ووصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في العراق إلى 88171 حالة بينها 56495 شفاء، و3616 وفاة، كما بلغ عدد الراقدين في المستشفيات 28060 بينهم 385 في العناية المركزة، وذلك في موقفها الوبائي الأخير خلال الـ24 ساعة الماضية.

يذكره أنه تقوم فرنسا ومنذ عام 2014، بدعم برنامج الأغذية العالمي في العراق، مما ساهم في زيادة حجم المساعدات الغذائية المقدمة للعراقيين الأكثر احتياجاً.