أربيل تفرض على الراغبين بدخول المحافظة دفع تكاليف فحص كورونا

أربيل تفرض على الراغبين بدخول المحافظة دفع تكاليف فحص كورونا

أعلن محافظ أربيل، فرست صوفي، البدء بتنفيذ إجراءات جديدة تخص آلية دخول المحافظة اعتباراً من الأسبوع المقبل لضمان عدم توقف الحركة التجارية والاقتصادية، ومنها تحميل المواطنين الراغبين بالمجيء إلى أربيل من بقية محافظات العراق تكلفة فحص كورونا. 

وقال صوفي في مؤتمر صحفي إنه سيتم تنصيب أجهزة الفحص الخاصة بفيروس كورونا في كل مداخل المحافظة، مضيفاً: "سيجري فحص المواطنين الراغبين بالدخول من بقية محافظات العراق بتكلفة لا تزيد عن 50 ألف دينار". 

وحول آلية دخول مواطني محافظات إقليم كوردستان، أشار إلى أن الأمر مختلف، ويمكن إجراء الفحص لهم والدخول إلى أربيل دون التنسيق بين إدارات المحافظات كما كان سارياً في السابق. 

وعزا المحافظ هذه الإجراءات إلى الحيلولة دون تقف الحركة الاقتصادية والتجارية، "لأن غلق الحدود مع المدن العراقية الأخرى يؤثر على اقتصاد المحافظة". 

 ومن المقرر أن تدخل هذه الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ اعتباراً من الأسبوع المقبل، بعد التشاور مع الجهات الصحية.

ويبلغ مجموع أعداد المصابين بفيروس كورونا في إقليم كوردستان منذ بدء انتشار الوباء إلى اليوم 9455 مصاباً، شفي منهم 3378 وتوفي 326 آخرون.

وقررت غرفة عمليات محافظة أربيل في اجتماعها أول أمس السبت، تقليص ساعات الإغلاق في مراكز المدن والقصبات إلى خمس ساعات فقط، مع استمرار إغلاق منافذ المحافظة في وجه حركة المواطنين لأسبوع واحد حتى منتصف ليلة 18 تموز الجاري.

وكان يجب على كل العائدين إلى إقليم كوردستان عبر المنافذ الحدودية أن يبرزوا شهادات لم يمر على إصدارها 48 ساعة صادرة من المكان أو الدولة التي جاؤوا منها تثبت أنهم ليسوا حاملين لفيروس كورونا، وإلا تجرى لهم فحوصات على نفقتهم مع أخذ تعهد منهم بالتزام الحجر الصحي في مكان مخصص أو في بيوتهم ولمدة 14 يوماً، بحسب التعليمات السابقة.