بعد توضيح الصحة العالمية.. إيران تعلق على إمكانية انتشار كورونا عبر الهواء

بعد توضيح الصحة العالمية.. إيران تعلق على إمكانية انتشار كورونا عبر الهواء
كشف وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي اليوم السبت، (11 تموز 2020)، عن إمكانية انتقال فيروس كورونا في الاماكن المغلقة والمحصورة، في حالة وجود شخص مصاب ضمن فضاء مغلق والذي يمكن أن ينتقل عن طريق الهواء إلى شخص آخر يجلس بعيدا، في نفس القاعة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت الأسبوع الماضي أن فيروس كورونا يمكن أن ينتشر من خلال قطيرات بالغة الصغر يحملها الهواء، إلى شخص آخر، في خطوة تعد اعترافا بأمكانية حدوث ذلك مع الفيروس في الأماكن المغلقة والمزدحمة.

نمكي في معرض حديثه خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا حول إمكانية انتقال فيروس كورونا في الهواء قال، انه ليس لدينا أدلة موثقة على أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل في الهواء الطلق أو في المتنزهات ومن فواصل بعيدة عبر الهواء إلى الآخرين.

وكشفت دراسة حديثة أن فيروس كورونا إذا ماتم رشه بتجربة مصطنعة يمكن أن يبقى على قيد الحياة في الهواء لمدة ثلاث ساعات.

علماء الدراسة يؤكدون أن التجربة أُجريت في مختبر، وهو أمر يختلف عن ظروف الحياة الحقيقية حيث قد تختلف النتائج في الأماكن المفتوحة.

وفقا لهذه المعطيات يتوجب تحديد طريقة تدابير وقائية جديدة، بالإضافة إلى غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية، يتوجب إعادة النظر بقواعد التباعد الاجتماعي.

في حين أن منظمة الصحة العالمية لم تقم حتى الآن بإضافة أي شيء جديد إلى إرشاداتها الحالية، لكنها تقوم بتقييم الأدلة الجديدة ودراستها وتأكيد نتائجها.