ملا طلال: الحكومة تعهدت بملاحقة منفذي اغتيال الهاشمي والمتظاهرين

ملا طلال: الحكومة تعهدت بملاحقة منفذي اغتيال الهاشمي والمتظاهرين
أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال، اليوم الثلاثاء (7 تموز 2020) تشكيل لجنة تحقيقية لحادثة اغتيال الباحث والخبير الأمني والستراتيجي هشام الهاشمي.
 
وقال ملا طلال في مؤتمر صحفي إن قتلة الهاشمي "لن يفلتوا من العقاب"، عاداً اغتياله فقدان "قامة كبيرة بعملية غادرة وجبانة نفذتها مجموعة خارجة عن القانون".
 
واغتال مسلحون مجهولون، مساء يوم الاثنين (7 تموز 2020) البحث والخبير في الشأن الأمني والستراتيجي هشام الهاشمي، أمام منزله في منطقة زيونة بالعاصمة بغداد، عبر اطلاق عيارات نارية على أنحاء متفرقة من جسمه.
 
وأضاف ملا طلال أن "عهد الحكومة أنها ستلاحق منفذي الجريمة بحق الهاشمي والمتظاهرين"، مبيناً أن "هنالك لجنة شكلت لمعرفة أحداث التظاهرات وستظهر النتائج قريباً".
 
وأثارت عملية اغتيال الهاشمي ردود أفعال رسمية وشعبية غاضبة، متهمين الجهات الأمنية بعدم قدرتها على إيقاف مسلسل الاغتيالات، الذي طال ناشطين ومدونين بعدة محافظات عراقية.
 
وتابع ملا طلال أن "الكاظمي وجّه الجهات المعنية بتسمية شارع باسم الشهيد هشام الهاشمي تخليداً لذكراه"، مؤكداً: "مصرون على وضع نقطة نهاية سطر للادولة"، لافتاً إلى توجيه الكاظمي وزيري الدفاع والداخلية بالإشراف على التحقيق بمقتل الهاشمي.
 
وبشأن تجديد الرخصة لشركات الاتصال لخمس سنوات، شريطة دفع الديون وتقديم خدمات الجيل الرابع، أوضح ملا طلال أن مجلس الوزراء ناقش هذا الأمر، وأكد أنه لن تجدد أي رخصة قبل دفع 5% من الديون، حيث تعهد وزير الاتصالات بتقديم الاستقالة من الحكومة في حال عدم تشغيل خدمة G4 بداية العام المقبل.
 
وبخصوص ملف المباحثات بين بغداد وأربيل، ذكر ملا طلال أن الحوار متواصل مع إقليم كوردستان في جميع القضايا و"سقف الدستور سيكون الفيصل".
 
واختتمت يوم الخميس (2 تموز 2020)، اجتماعات بين وفد وزارة بيشمركة إقليم كوردستان، مع وزارة الدفاع العراقية، في العاصمة العراقية بغداد، حول عدة مسائل، ومنها أمن الحدود وتنفيذ العمليات العسكرية المشتركة.
 
وبشأن ملف توزيع الرواتب، أشار ملا طلال إلى أن الحكومة ملزمة بتأمين الرواتب، مطمئناً الموظفين بأن الرواتب ستكون "مؤمنة"، حيث ستقدم المالية خطة إصلاحية شاملة عن الإصلاح الاقتصادي والضرائب.