جاووش أوغلو يدعو الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرارات "حيادية" بعيدة عن "الدوافع السياسية"

جاووش أوغلو يدعو الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرارات
دعا وزير الخارجية التركي، جاووش أوغلو، اليوم الاثنين (6 حزيران 2020)، الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرارته بشكلٍ حيادي لا استناداً إلى دوافع سياسية، مضيفاً أن بلاده تدعم وساطة الاتحاد الأوروبي حول مصادر الطاقة في شرق المتوسط، ويكفي أن تكون وساطة صادقة.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفيٍ مشترك مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الذي أكد أنه من المهم التواصل مع تركيا لمعرفة وجهة نظرهم المستقبلية، مضيفاً أنه "على المشاركين في مؤتمر برلين أن يدعموا كل الجهود لإنهاء الصراع في ليبيا".

وأشار أوغلو إلى فرنسا، قائلاً، إن " بعض دول الاتحاد الأوروبي تساند حفتر الانقلابي في ليبيا"، و إن فرنسا تساند حفتر في ليبيا وتقدم له كافة أنواع الدعم، وعلى فرنسا أن تعتذر إلى الاتحاد الأوروبي والناتو وتركيا. وفيما يخص جزيرة قبرص أبدى أوغلو استعداد بلاده للحوار، قائلاً "هناك انسداد في شرق البحر الأبيض المتوسط ولسنا السبب في ذلك".

بدوره زاد مفوض السياسة والأمن الأوروبي: بأنه "أصبحت علاقتنا مع تركيا أهم قضية في مجال السياسة الخارجية للاتحاد، وتركيا ليست مشمولة في قائمة حظر السفر إلى الدول الأوروبية".