محافظ أربيل: لا تمديد لقرار حظر التجوال الشامل

محافظ أربيل: لا تمديد لقرار حظر التجوال الشامل
أعلن محافظ أربيل، فرست صوفي، اليوم السبت، (4 تموز 2020)، عدم تمديد حظر التجوال الشامل والذي سينتهي في منتصف هذه الليلة، مشيراً في الوقت ذاته إلى فرض إغلاق كافة المحلات والمراكز من الساعة الثامنة مساءً وحتى الخامسة صباحاً لمدة أسبوع.

وفي مؤتمر صحفي ، شكر صوفي مواطني أربيل على التزامهم العالي بتطبيق قرار حظر التجوال الذي استمر لستة أيام للضرورات الصحية من أجل الحد من تفشي كورونا وفرض التباعد الاجتماعي، كما شكر الكوادر الصحة ودائرة صحة أربيل، والقوات الأمنية من شرطة وأسايش وزيرفاني والمرور والبيشمركة وقوات الأسايش والدوائر الخدمية.

وأضاف: "نعلن نجاح حظر التجوال حيث كانت النتائج ملموسة للغاية"، مبيناً أن الحالات اليومية المسجلة في أربيل انخفضت إلى 39 إصابة يوم أمس، و25 حالة اليوم، في حين كانت قد وصلت سابقاً لـ85 حالة، وطمأن بانخفاض الحالات أكثر في حال مواصلة تطبيق الإجراءات الوقائية. 

وأوضح: "كنا بحاجة للحجر الكامل لـ28 يوماً للسيطرة على انتشار الفيروس أو 14 يوماً على أقل تقدير، لكن بعد التشاور مع القائممقيات والإدارات المحلية وجدنا أنه من الصعب تمديد الحظر لأهمية استمرار معيشة المواطنين، لكن لو التزمنا بالتعليمات لـ22 يوماً فستكون أعداد الإصابة محدودة". 

وذكر المحافظ الفوائد الاقتصادية لقرار الحظر الشامل الذي فرض على مدى الأيام الستة الماضية، بالقول إنه "لولا حظر التجوال لتحولت أربيل لبؤرة للفيروس، لكن بهذه الستة أيام انقذنا اقتصادنا بمقدار يعادل السنة، وسنطبق إجراءات جديدة للحفاظ على اقتصاد أربيل والحياة فيها". 

وشملت الإجراءات الجديدة التي تسري اعتباراً من منتصف هذه الليلة 4/5 تموز وحتى 11/12 تموز الجاري، إغلاق كل المحلات والمراكز والمؤسسات من الساعة الثامنة مساءً وحتى الخامسة صباحاً في الأيام العادية وفرض الإغلاق الشامل أيام الجمعة، باستثناء الصيدليات والمخابز، إلى جانب جعل الدوام الرسمي مقتصراً على الدوائر الضرورية لتسيير حياة المواطنين لـ4 أيام وهي الأحد والإثنين والثلاثاء والأربعاء على أن تكون نسبة الدوام 30% ولوجبتين بالتناوب "شيفت".

ولفت إلى استمرار إغلاق المساجد والكنائس وقاعات الأعراس ومجالس العزاء، وجعل عمل المطاعم محدوداً بخدمة التوصيل أو شراء الطعام وتناوله في مكان آخر "سفري"، متوعداً بمعاقبة المخالفين. 

كما أشار إلى تقديم كتاب رسمي لمجلس وزراء إقليم كوردستان لإصدار مشروع قرار وعرضه على البرلمان لتخفيض الإيجارات أو إعفاء أصحابها بالنظر إلى الأوضاع الاقتصادية. 

ويُسمح بفتح العيادات الطبية من الساعة الثالثة مساءً وحتى السابعة مساءً بشرط اتباع الإجراءات الوقائية، كما سيستمر منع التنقل بين أربيل وبقية محافظات كوردستان والعراق باستثناء الذين تم ترخيصهم من قبل وزارة داخلية الإقليم. 

كما ينبغي ألا يزيد عدد ركاب سيارات الأجرة عن اثنين، والباصات والحافلات الصغيرة عن نصف عدد المقاعد على أن يتم الالتزام بارتداء الكمامات، وبخلاف ذلك يعاقب المخالفون بغرامة قدرها 50 ألف دينار.