حقوق الإنسان تطالب بالكشف عن مصير علاجات كورونا الجديدة من ضمنها الروسي

حقوق الإنسان تطالب بالكشف عن مصير علاجات كورونا الجديدة من ضمنها الروسي
طالب مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة، الحكومة المركزية، ببيان فاعلية ووصول العلاج الروسي من عدمه، والكشف عن مصير العلاج المكتشف من الأطباء العراقيين.

وجاء في بيان للمفوضية  أنها "تطالب الحكومة المركزية بضرورة العمل على تعزيز وحماية الحقوق الاساسية ومنها الحق الكامل في الصحة وإصلاح النظام الصحي".

وقال البيان أن "مكتب المفوضية يوجه مطالب اربعة في ذات الشأن وهي :إيجاد خطة وقائية رصينة لحث وتوعية ودعم الافراد على الحماية الصحية للتعامل الصحيح مع فايروس كورونا لتقليل الاصابات والوفيات وعدم الاكتفاء بالحظر والنظر في اوضاع الفقراء من الافراد".

وأضاف أنه "يطالب الحكومة المركزية  ببيان فاعلية ووصول العلاج الروسي من عدمه"، مجددا مطالبه بـ "إيضاح عن فاعلية العلاج المكتشف من الأطباء العراقيين".

وواصل مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة مطالبه "بتسليم المستشفى التركي بشكل عاجل لحكومة البصرة المحلية لإمكانيتها على تأهيله".