خلال اجتماعهما في بغداد.. المالكي يتعهد بزيارة أربيل قريباً تلبية لدعوة نيجيرفان بارزاني

خلال اجتماعهما في بغداد.. المالكي يتعهد بزيارة أربيل قريباً تلبية لدعوة نيجيرفان بارزاني

أكد المكتب الإعلامي لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، خلال لقائه رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد (21 حزيران 2020)، على ضرورة مواصلة الحوارات بين القوى السياسية لتجاوز التحديات سيما ازمة تفشي وباء كورونا وتداعيات هبوط أسعار النفط.

 وذكر المكتب الإعلامي للمالكي في بيان تلقت ،أن "رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل بمكتبه اليوم رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث الأوضاع السياسية والأمنية والصحية في البلاد ، فضلاً عن المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان".  

وأضاف البيان، أن "المالكي أكد على ضرورة مواصلة الحوارات بين القوى السياسية لتجاوز التحديات سيما ازمة تفشي وباء كورونا وتداعيات هبوط أسعار النفط، وجدد الدعوة للتعاون في اصدار التشريعات القانونية التي تنظم العلاقة بين إقليم كوردستان، والحكومة الاتحادية خصوصاً في إقرار قانوني النفط والغاز  وتوزيع الثروات الوطنية".  

وجاء في البيان، إن  الرئيس نيجيرفان أبلغ تحيات القيادة الكوردية الى المالكي، "ووجه الدعوة له لزيارة كوردستان، حيث وعد المالكي بتلبيتها في أقرب فرصة"، مؤكداً "حرص الإقليم على التواصل مع القوى السياسية والحكومة الاتحادية والمضي بعمل يقوم على التفاهم والاتفاق بِما يخدم مصلحة الجميع".

وضمن إطار زيارته لبغداد، التقى رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد (21 حزيران 2020)، رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم.

وعقب لقائه بالحكيم، التقى رئيس إقليم كوردستان، اليوم برئيس تحالف الفتح هادي العامري.

والتقى رئيس إقليم كوردستان، اليوم بالقيادات الشيعية العراقية في بغداد، وإلى جانب لقائه بالحكيم والعامري، اجتمع برئيس تحالف دولة القانون نوري المالكي.

كما إن رئيس إقليم كوردستان سيلتقي اليوم، مع رئيس تحالف الفتح حيدر العبادي.

وتتمحور اللقاءات حول، حل المسائل العالقة بين بغداد وإقليم كوردستان.

ووصل رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، أمس السبت، إلى بغداد، وبدأ سلسلة اجتماعات مع الرئاسات العراقية الثلاث، لتداول مجموعة مسائل وفي مقدمتها مسألة الموازنة والمستحقات المالية لإقليم كوردستان.

الهدف من زيارة رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، إلى بغداد هو الحوار لحل مشاكل أربيل – بغداد، والتي تؤثر الآن أكثر من أي وقت آخر على إقليم كوردستان وبصورة خاصة في المجالات الاقتصادية والمالية.

وخلال هذه الزيارة، كانت لرئيس إقليم كوردستان اجتماعات متفرقة مع كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، ورئيس الوزراء الاتحادي، مصطفى الكاظمي.

ورافق الرئيس نيجيرفان بارزاني في زيارته، نائباه مصطفى سيد قادر، وجعفر شيخ مصطفى، وفريق الرئاسة.

إلى ذلك، أعلن نائب رئيس البرلمان العراقي بشير حداد، أن "الهدف من تلك الاجتماعات هو تمهيد السبيل لبدء الحوار الإيجابي لوفد حكومة إقليم كوردستان المقرر ذهابه إلى بغداد".

وتابع، أن "وفد حكومة إقليم كوردستان، زار بغداد 3 مرات حتى الآن للحوار حول الموازنة ورواتب الموظفين حتى الآن، إلا أنه لم يتم إبرام أي اتفاق، وينوي التوجه إلى بغداد من جديد".