صحة الإقليم: الموجة الثانية لكورونا لم تبدأ والمواطنون غير مبالين بالخطر

 صحة الإقليم: الموجة الثانية لكورونا لم تبدأ والمواطنون غير مبالين بالخطر
20 May
أعلن وزير صحة إقليم كردستان، سامان برزنجي، أن الإصابات المسجلة مؤخراً بفيروس كورونا هي امتداد للموجة الأولى، مبيناً أن "الموجة الثانية لم تبدأ حتى الآن، ولا توجد أي دلالات حالياً تشير إلى موعد ظهور الموجة الثانية المحتملة للفيروس".

وقال برزنجي في تصريح صحفي إن "الموجة الثانية لكورونا هي إحدى توقعات منظمة الصحة العالمية استناداً إلى سلوك الأمراض الانتقالية الأخرى في السابق وخاصة الفيروسية منها، حيث تظهر في المواسم التالية بموجة أكبر وتتكرر في العام الواحد، لكن حتى الآن لا توجد أي معطيات تفيد بموعد بدء الموجة الثانية لفيروس كورونا".
وتابع أن "المؤشرات العلمية تدل حتى الآن على أن الإصابات المسجلة في العالم وإقليم كردستان أيضاً هي امتداد لموجة الظهور الأول للفيروس والذي انتقل إلى الأفراد".
وأوضح أن "الإجراءات الوقائية ليست بالمستوى المطلوب ونحن متأسفون لانخفاض حرص المواطنين على احتواء كورونا في حين أن الفيروس في مرحلة انتشار في الكثير من دول العالم"، مبيناً أن "إقليم كردستان كان سباقاً في تدابير مكافحة الفيروس ما ساهم في السيطرة على تفشيه".
وشدد على أن "انخفاض حالات الوفاة واستقرار الوضع الصحي للمصابين إلى جانب إعادة الحياة إلى طبيعتها والأزمة المالية كلها عوامل أدت إلى عدم اكتراث المواطنين بالوقاية من الفيروس، وهذا يشكل خطراً على المستوى الفردي والمجتمعي خاصة على من لا يلتزمون بالإرشادات الصحية مثل استخدام الكمامات والقفازات".
وشدد "نحن ملتزمون بمواصلة الإجراءات الوقائية لتجنب حدوث تفشي واسع للفيروس، وكما تعلمون فإننا نسجل إصابات جديدة على فترات متقطعة وأي إصابة قد تتسبب بانتقال العدوى إلى عدد كبير من المتلامسين".