الصحة توضح الإجراءات الجديدة بينها الحظر وتحدد المنطقة الأكثر إصابة

 الصحة توضح الإجراءات الجديدة بينها الحظر وتحدد المنطقة الأكثر إصابة
18 May
أكد وزير الصحة، حسن التميمي، أنه ستكون هناك إجراءات جديدة مثل الحجر المناطقي ووضع مفارز طبية في السيطرات خلال عطلة عيد الفطر وبعده للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال التميمي في تصريح صحفي "في البداية كانت أعداد الفحوصات المختبرية التي تجرى في العراق محدودة، نتيجة صعوبة الحصول عليها، لأن المنشأ الوحيد الذي نستطيع من خلاله أن نحصل عليها هي منظمة الصحة العالمية، وفيما بعد كانت هناك مساعدات من جمهورية الصين الشعبية".
وأضاف أنه "نعمل الآن بالإمكانات التي وفرتها وزارة الصحة، واليوم تم افتتاح مختبر رقم 16 في العراق وتم توفير 500 ألف فحص مختبري وزعت على كافة محافظات العراق، وهذه الأرقام ستعطينا إشارة حقيقية عن نسبة الإصابات"
وأشار التميمي إلى أن "الوضع في بغداد أكثر تأثراً بالإصابات نتيجة لعدم التزام المواطنين وعدم تطبيق تعليمات وزارة الصحة ولجنة السلامة الوطنية"، مبيناً انه "ستكون لدينا مختبرات أيضاً في الأطراف"
وتابع أن "الإجراءات الاستباقية من عمليات الحجر المناطقية التي ستحدث والمفارز الطبية التي ستكون متواجدة في السيطرات، بالتنسيق مع محافظ بغداد وقيادة العمليات، بإجراء عزل لبعض المناطق التي أشرت فيها الإصابات مثل مدينة الصدر والبلديات والشعلة والطوبجي والحرية والبصرة والسليمانية".
ونوه التميمي إلى أنه "ستكون لنا إجراءات في العيد وبعده، للحد من انتشار الفيروس".
وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في عموم العراق إلى 3404 منها شفاء 2218 حالة، ووفاة 123، بحسب آخر إحصائية نشرتها وزارة الصحة.