الزراعة: مستحقات الفلاحين جاهزة ومنع استيراد محاصيل جديدة

 الزراعة: مستحقات الفلاحين جاهزة ومنع استيراد محاصيل جديدة
30 April
توقّعَ وزير الزراعة صالح الحسني تسويق أكثر من ستة ملايين طن من الحنطة المحلية ومليون و500 ألف طن من الشعير خلال الموسم الحالي، بينما اكد تحقيق الاكتفاء الذاتي بأغلب المحاصيل والعمل على تصديرها الى الخارج قريبا. وقال الحسني في تصريح صحفي، ان "الوزارة حققت الاكتفاء الذاتي في اغلب المحاصيل الزراعية ومن بينها الحنطة والشعير، متوقعاً تسويق أكثر من ستة ملايين طن من الحنطة المحلية ومليون و500 ألف طن من الشعير خلال هذا الموسم".
وأضاف أن "الوزارة وفرت المبالغ المخصصة لصرف مستحقات الفلاحين والمزارعين من مسوقي الحنطة والشعير فور انتهاء الموسم التسويقي الحالي،" مبيناً ان "العراق حقق الاكتفاء الذاتي في محصول الحنطة منذ عام 2019 ولم يستورد من كندا واستراليا، وفي الموسم الحالي تم انتاج الحنطة غير السيالة أيضاً".
وتابع وزير الزراعة ان "العراق بات يعتمد بشكل أساسي على انتاجه المحلي من الخضراوات وبنسبة تصل إلى نحو 90 بالمئة،" مؤكداً أن "العراق حقق الاكتفاء الذاتي في 25 مادة زراعية من بينها محصولا الحنطة والشعير الأمر الذي لم يتحقق منذ 50 عاما".
وأوضح الحسني ان "الزراعة تطبق طريقة الروزنامة النباتية وهي استيراد المادة في وقت حصول شح بالإنتاج المحلي وإيقاف الاستيراد متى ما كانت هناك وفرة بالإنتاج بهدف دعم الفلاحين وعدم دخول البضائع الرديئة المستوردة،" لافتا إلى "أننا صدرنا محصولي الباذنجان والرمان إلى المانيا".
ونوه بأن "الوزارة ماضية بإعداد قائمة بإيقاف استيراد مجموعة أخرى من محاصيل الفواكه والخضر، فضلاً عن محاصيل مرشحة للتصدير مثل الباذنجان والخيار والبطاطا لوجود اكتفاء ذاتي على مدار السنة اضافة إلى محصول الطماطم الذي سيصدر خارج البلاد في اوقات ذروة انتاجه،" مبيناً ان "90 بالمئة من انتاج الدجاج وبيض المائدة محلي".
وختم الحسني بالقول: ان أزمة جائحة كورونا وغلق الحدود وإيقاف عمليات الاستيراد والتصدير وضعت الوزارة في اختبار نجحت فيه بتوفير سلة غذائية من الخضراوات المحلية وتحقيق الاكتفاء الذاتي بـ 25 مادة زراعية وسد حاجة السوق المحلية من الخضراوات، بالاضافة إلى تشغيل أيد عاملة ودعم اقتصاد البلاد".