العراق يخفض حيازته للسندات الأمريكية 11% خلال شباط

العراق يخفض حيازته للسندات الأمريكية 11% خلال شباط
16 April
خفض العراق استثماراته بالسندات الأمريكية بنحو 10.95% خلال شهر فبراير/ شباط على أساس سنوي.

وانخفضت حيازة العراق، وفقا لبيانات وزارة الخزانة الأمريكية، إلى 30.9 مليار دولار، مقارنة مع 34.7 مليار دولار في شهر فبراير/ شباط 2019.

وواصل العراق تخفيض ملكيته بالسندات الأمريكية للشهر الثاني على التوالي؛ بعد تراجعها لـ31.9 مليار دولار بنهاية يناير/ كانون الثاني من 32.9 مليار دولار في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

وعلى أساس شهري، خفض العراق استثماراته بالسندات الأمريكية مليار دولار خلال شهر فبراير/ شباط مقارنة بالشهر السابق، بانخفاض 3.1%.

وجاء العراق في المرتبة الـ35 عالمياً بقائمة أكبر المستثمرين في السندات الأمريكية بنهاية فبراير/ شباط 2020، التي تصدرتها اليابان باستثمارات 1268.3 مليار دولار (1.268 تريليون دولار)، يليها الصين بـ 1092.3 مليار دولار (1.092 تريليون دولار).

وعربياً، جاء العراق في المرتبة الـ4؛ خلفا للسعودية الأولى باستثمارات 184.4 مليار دولار، والكويت باستثمارات في السندات الأمريكية بقيمة 43.6 مليار دولار، ثم الإمارات بنحو 37.3 مليار دولار.

وارتفع إجمالي السندات الأمريكية بنهاية فبراير/ شباط 2020 بنحو 10.8% على أساس سنوي، وبزيادة قيمتها 692.2 مليار دولار؛ لتصل إلى 7066.7 مليار دولار (7.067 تريليون دولار)، مقارنة مع 6374.5 مليار دولار (6.375 تريليون دولار) في الشهر المماثل من 2019.

وتعد سندات الخزانة الأمريكية وسيلة لجمع الأموال والديون من الدول والمؤسسات، وتسددها الحكومة عند حلول ميعاد استحقاقها الذي يختلف حسب أجل السند.

وخفض العراق استثماراته في سندات الخزانة الأمريكية بنسبة 6.2% خلال شهر يناير/ كانون الثاني 2020  على أساس سنوي.