الحمداني يؤكد قرب نهاية المرحلة الاولى من اعمار منارة الحدباء

الحمداني يؤكد قرب نهاية المرحلة الاولى من اعمار منارة الحدباء
04 March
اكد وزير الثقافة والسياحة والاثار عبد الامير الحمداني، قرب نهاية المرحلة الاولى من اعمار الجامع النوري ومنارة الحدباء في الموصل.
وذكر بيان لوزارة الثقافة، ان الحمداني التقى وفداً مشتركاً من الاتحاد الأوربي ومنظمة اليونسكو، لمناقشة عمليات الصيانة والأعمار الجارية في موقع الجامع النوري والمنارة الحدباء الذي تعرض إلى دمار كبير على يد تنظيم داعش الإرهابي.
واضاف، ان اللقاء ناقش الاحتمالات المتاحة في إعادة اعمار الجامع النوري بالاعتماد على الصور المتوفرة من العام 1944، كما تم التأكيد على أن قبة الجامع التي نجت من عمليات التفجير التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي هي جزء مهم من روحية المكان وأهميته في ذاكرة السكان مما يستدعي الحفاظ عليها وإعادة استعمالها في البناء الجديد.
وتابع، كما تم اقتراح استعمال الجوامع والمزارات المنتشرة في البلاد والتي تحمل ذات الطابع العمراني ومن نفس الحقبة الزمنية كمراجع لإعادة أعمار الجامع النوري، بالإضافة لاقتراح الوقف السني توسعة الجامع لاستيعاب أعداد اكبر من المصلين.
وشدد الحمداني، بحسب البيان، على ضرورة توثيق جميع مراحل العمل وعرضها للراي العام ليتسنى لهم الاطلاع على سير العمل، مؤكدا انه رغم تأخر هذا المشروع لأكثر من 10 أشهر، إلا إنه متفائل بقرب نهاية المرحلة الأولى من العمل ورؤية نتائجه الأولية."
من جانبه، قدم الوفد برئاسة باولو فونتيني ممثل اليونسكو في العراق، ملخصا عن طبيعة سير المرحلة التالية التي ستتضمن إكمال الطبقات والدرج وحقن الأسس لتقوية المئذنة وإعادة استعمال القطع الناجية وإكمال المتبقي بقطع مناسبة.
وذكر فونتيني، بحسب البيان، أن "دور اليونسكو لا يتمثل في اقتراح المشاريع، بل ينحصر في تقديم المساعدة في المشاريع التي ترومون تنفيذها."