شرطة نينوى تردُّ على مسؤول يتوقع انهيارا مشابها لـ2014 بالمحافظة

شرطة نينوى تردُّ على مسؤول يتوقع انهيارا مشابها لـ2014 بالمحافظة
29 February
انتقدت قيادة شرطة نينوى توقعات قائممقام قضاء سنجار محما خليل حول امكانية حدوث انهيار امني مشابه لما حدث عام 2014 عندما اجتاح تنظيم داعش اراضي تقدر بثلثي العراق ومنها المحافظة، عادة تلك التصريحات "لاصحة لها".

وقالت القيادة في بيان لها، انه "لا صحة لما جاء بتصريحات قائممقام قضاء سنجار السابق محما خليل"، موضحة ان "كل ما جاء بتصريحاته حول مناطق وقرى ناحية الشمال ( سنوني ) لا اساس لها من الصحة وغير دقيقة ومفبركة جملةً وتفصيلاً حيث ان الوضع آمن ومستقر بفضل جهود القوات الامنية لم يسجل اي حادث ارهابي منذ انتهاء عمليات تحرير مناطق سنجار وكذلك مناطق ناحية الشمال والقرى التابعة لها ضمن اعمال مديرية قسم شرطة ناحية الشمال ولحد الان".

واعتبر البيان ان "اساس هذه التصريحات والهدف منها هو اثارة الفوضى والفتنة الطائفية المقيتة من اجل مكاسب شخصية متناسيا المصلحة العامة للمواطنين في المنطقة التي تشهد استقراراً امنياً عالياً".

وكان خليل قد حذر يوم الجمعة الحكومة العراقية وقواتها الامنية، من سيناريو جديد شبيه باحتلال الموصل عام ٢٠١٤، انطلاقا من مناطق الايزيديين.